الجمعة, 26 فبراير 2021

Bluesky .. مشروع تويتر السري المصمم على غرار بيتكوين

أعلن Bluesky، جهد الشبكات الاجتماعية اللامركزية عبر تويتر، عن أول تحديث رئيسي له منذ عام 2019.

اقرأ أيضا

وعندما برر الرئيس التنفيذي لشركة تويتر حظر منصته لترامب، ذكر مشروع Bluesky، الذي كانت المنصة تعمل عليه.

وبحسب “البوابة العربية لاخبار التقنية” من المفترض أن يكون المشروع، الذي يهدف إلى معالجة أوجه القصور في تويتر في أعقاب خطاب الكراهية والعنف، منصة لا مركزية لوسائل التواصل الاجتماعي على غرار بيتكوين.

وكانت التطبيقات اللامركزية موجودة منذ اختراع بيتكوين قبل عقد من الزمن، وعلى عكس التطبيق العادي، فإن التطبيقات اللامركزية ليس لها ملكية مركزية وغالبًا ما تعمل عبر تقنية البلوك تشين.

وبالنسبة إلى تويتر، قد يعني هذا أن القرارات، مثل تحديد المحتوى الذي سيتم الإشراف عليه، لن يتخذها التنفيذيون في وسائل التواصل الاجتماعي.

وبالرغم من أن المشروع يبدو مبتكرًا، إلا أن الكثيرين في مجتمع التطبيقات اللامركزية كانوا متشككين عندما تم الإعلان عنه للمرة الأولى.

وأصدر فريق Bluesky مراجعة للنظام البيئي اللامركزي عبر شبكة الإنترنت، وقال: إنه يأمل في العثور على قائد للفريق في الأشهر المقبلة.

وجاءت المراجعة بعد مناقشة الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، (جاك دورسي) Jack Dorsey، للمشروع في وقت سابق من هذا الشهر، عندما وصفه بأنه معيار طبقة المحادثة العامة عبر الإنترنت.

وتحدد المراجعة مجموعة متنوعة من الأنظمة اللامركزية المعروفة، وهي تتضمن ActivityPub، الذي يشغل شبكة التواصل الاجتماعي Mastodon، ومعيار المراسلة XMPP، الذي يشغل واتساب، و Solid، وهو مشروع اللامركزية بقيادة مبتكر شبكة الويب العالمية (تيم بيرنرز لي) Tim Berners-Lee.

وتغطي المراجعة كيفية تعامل هذه الأنظمة مع عناصر الشبكات الاجتماعية الأساسية، مثل: قابلية الاكتشاف والإشراف والخصوصية، بالإضافة إلى كيفية زيادة الخدمات القائمة عليها والتعامل معها وكسب المال.

ولا توضح المراجعة كيف يمكن أن يعمل Bluesky نفسه، وقال دورسي: إن Bluesky يستغرق وقتًا للبناء، وإذا نتج عن المشروع بروتوكول، فقد يتم إنشاء هذا النظام من نقطة الصفر، أو قد يبنى على معيار موجود، مثل ActivityPub، وهو احتمال ذكره دورسي في عام 2019 عند الكشف عن المبادرة.

وقال دورسي حينها: نحن نحاول القيام بدورنا من خلال تمويل مبادرة حول معيار لامركزي مفتوح لوسائل التواصل الاجتماعي، وهدفنا هو أن نكون عميلًا لهذا المعيار لطبقة المحادثة العامة عبر الإنترنت.

وتقدم المراجعة لمحة عن من كان يعمل على Bluesky، حيث قام بتأليفه (جاي جرابر) Jay Graber، مبتكر منصة تنظيم الأحداث Happening.

ومن بين المساهمين الآخرين مطور Mastodon (يوجين روشكو) Eugen Rochko، والمصمم المشارك لمتصفح النظير إلى النظير Beaker (بول فرازي) Paul Frazee، والمحرر المشارك لمعيار ActivityPub (كريستوفر ليمر ويبر) Christopher Lemmer Webber، ورئيسة مشروع IPFS (مولي ماكينلاي) Molly Mackinlay.

كما أنها تلمح إلى حقيقة أن اللامركزية غالبًا ما تكون غير مربحة، وتركز المراجعة على خيارات تحقيق الدخل، مثل: رسوم العضوية والمعاملات الدقيقة للعملات المشفرة، لكنها تشير أيضًا إلى أن العديد من المشاريع اللامركزية تعتمد على العمل التطوعي والتبرعات، وهو أمر غير مثالي لمنصة تدعم الشبكات التجارية مثل تويتر.

ومع ذلك، عملت المنصات على أنظمة مثل الرموز المميزة لمتصفح Brave، وهو نظام قائم على العملة المشفرة لمشاركة أرباح الإعلانات.

وبالنظر إلى الفجوة الزمنية الطويلة بين إعلان Bluesky والخطوة المبكرة المتمثلة في المراجعة، فقد لا نرى خطط تويتر للمعيار العالمي في أي وقت قريبًا، ناهيك عن اعتماد تويتر لهذا المعيار.

وكما ذكر بعض المطورين اللامركزيين في عام 2019، فمن المحتمل أن تقتصر مساهمة تويتر في الوقت الحالي على توفير الموارد للمشاريع الحالية، وليس محاولة قيادة المعيار الموحد.

ومع ذلك ، فإن المراجعة تشير إلى أن Bluesky يحاول البناء على ما اكتشفه الناس في هذا المجال بالفعل، لكن دون توضيح إلى أين قد يتجه هذا التطوير في الوقت الحالي.

ذات صلة


المزيد