الثلاثاء, 5 يوليو 2022

توقعات بوصول حجم التجارية الالكترونية في السعودية إلى 50 مليار

اقرأ المزيد

توقع مختصون في مجال تقنية المعلومات أن يصل حجم التجارة الالكترونية في المملكة إلى 50 مليار ريال بحلول العام 2015، وذلك للتطور الكبير في تقنيات الاتصالات واستخدامات الإنترنت بالمملكة وقالوا إن ذلك سيسهم في انتشار التسوق الإلكتروني مما يوفر الكثير من عوامل القوة والانتشار للمستثمرات من المنزل وأصحاب المنشآت الصغيرة التي لا تمتلك الإمكانات المادية والبشرية الكبيرة لتسويق منتجاتها.جاء ذلك في محاضرة “التسويق الإلكتروني للمستثمرات من المنزل” التي نظمتها يوم أمس غرفة الرياض ممثلة في مركز الرياض لتنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة.ودعا عدد من المستثمرات خلال مداخلتهن في المحاضرة الى ضرورة أن تعمل الجهات ذات العلاقة بالتجارة الالكترونية على تذليل كافة المعوقات التي تحول دون استفادتهن من امكانياتها في التسويق لمنتجاتهن ، كما طالبن بتقديم التسهيلات الممكنة التي تساعدهن في الترويج لمنتجاتهن التي تجد القبول لدي الكثيرين داخل وخارج المنطقة.وكان قد تحدث في المحاضرة يزيد الطويل رئيس شركة رقمنة لحلول التجارة الالكترونية حول أسس وآليات استخدام “التجارة الالكترونية لتسويق المنتجات عبر الإنترنت بسهولة وبأقل المخاطر مستعرضا بعض التعريفات الخاصة بهذا النشاط التجاري معددا فوائده المتمثله في زيادة المبيعات وإتاحة امكانية التصدير للخارج واكتساب عملاء جدد ، كما قدم شرحا لعدد من انواع التجارة الالكترونية قائلا إنها تشهد نموا في العديد من دول العالم حيث وصل نموها في اسيا الى 27% ، وأمريكا 29% وأوروبا 34% كما بلغ حجمها 210 مليار دولار في الصين وفي امريكا 252 مليار دولار مشيرا إلى أن المملكة تحتل المرتبة الثانية خليجيا في التجارة الالكترونية .

كما قدم المحاضر بعض الارشادات التي يجب اتباعها من الراغبات في ممارسة هذا النشاط شارحا عدد من الطرق التي يجب اتباعها لإنشاء المتجر الالكتروني وإدارة الحملات الاعلانية موضحا أن التسوق الالكتروني يحقق عددا من الفوائد .

وكان نبيل بن عبدالله السبيعي عضو مجلس أمناء مركز الرياض للأعمال قد اكد على اهمية تعزيزالأنظمة والضوابط لتدعيم هذا النمط من التجارة، واستصدار تشريعات تسد الثغرات التي تعاني منها، وضمان حقوق الأطراف الداخلة فيها، وبناء بيئة تجارية منظمة آمنة وموثوقة.

ذات صلة Posts

المزيد