الجمعة, 19 يوليو 2024

وزير الشؤون البلدية:الميزانية توفر إمكانات كبيرة لتنفيذ المشروعات

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

رفع الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزيرالشؤون البلدية والقروية شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين ، والنائب الثاني – حفظهم الله – لما يولونه من دعم واهتمام للقطاع البلدي وحرصهم على توفير كافة الإمكانات المادية والبشرية لمساهمة العمل البلدي في دعم مسيرة التنمية الشاملة في جميع مناطق ومدن المملكة.

وأكد وزير الشؤون البلدية والقروية في تصريح بمناسبة إعلان الميزانية العامة للدولة لعام 1435 ــ 1436هـ أن ميزانية الخير التي تعد الأكبر في تاريخ المملكة تجسد بجلاء حرص القيادة الرشيدة على رخاء ورفاهية أبناء الشعب السعودي وعنايتها بتلبية احتياجاتهم من خلال زيادة الإنفاق في جميع المجالات الخدمية والتنموية وفي مقدمتها التنمية البشرية باعتبارها حجر الزاوية والقوة الدافعة لمواصلة مسيرة النهضة والتقدم التي تنعم بها بلادنا المباركة وتعم ثمارها الطيبة كل أبناء الوطن.

وأضاف أن ما تضمنته ميزانية الخير هذا العام من مخصصات لوزارة الشؤون البلدية والقروية بلغت ( 000ر000ر542ر37 ) ريال بزيادة قدرها 3ر8% عن العام الماضي تبعث على التفاؤل بإنجاز الكثير من المشروعات البلدية والتنموية التي يستفيد منها أبناء المملكة في جميع المناطق ، مؤكدًا أن الميزانية الجديدة توفر إمكانات كبيرة لتنفيذ العديد من المشاريع البلدية واستكمال المشاريع القائمة التي تشمل مشروعات لدرء مخاطر الأمطار والسيول وإنشاء عدد كبير من الحدائق العامة والمتنزهات والأنفاق والجسور والتقاطعات بالطرق والشوارع في جميع المدن والمحافظات وتطوير المرافق البلدية ، بالإضافة إلى مشاريع السفلتة والإنارة والتخلص من النفايات وتطوير الواجهات البحرية وبرامج الإصحاح البيئي ومكافحة آفات الصحة العامة.

اقرأ المزيد

ووجه وزير الشؤون البلدية والقروية المسؤولين في القطاع البلدي من منسوبي الوزارة والأمانات والبلديات والمجالس البلدية بضرورة بذل الجهود من أجل ترجمة ميزانية الخير إلى مشروعات وإنجازات تسهم في تحسين جودة حياة المواطنين والمقيمين وتعبر بحق عما تنعم به المملكة من نهضة شاملة ، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يحفظ على بلادنا المباركة الأمن والرخاء والاستقرار.

ذات صلة

المزيد