الثلاثاء, 18 يونيو 2024

12 ألف مستثمر يتخارجون من سوق صناديق الاستثمار السعودي في 2014

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

10

واصل عدد المستثمرين في صناديق الاستثمار السعودية الانخفاض خلال العام 2014م ليبلغ عددهم 246 الف مشترك مقابل 258.1 الف مشترك في العام 2013م بانخفاض نسبته 4.7% اي أن هناك نحو 12 الف مستثمر قد تخارج من سوق الصناديق خلال العام الماضي، هذا في الوقت الذي ارتفع فيه إجمالي أصول تلك الصناديق إلى 110.7 مليار ريال في 2014م مقابل 103.2مليار ريال عام 2013م بارتفاع 7.3%.

وتوضح بيانات التقرير السنوي الواحد وخمسون الصادر عن مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) اليوم أن وتيرة الانخفاض في اعداد المشتركين في صناديق الاستثمار السعودية التي تدار من قبل شركات الاستثمار المحلية قد انخفضت مقارنة بالاعوام الأربعة السابقة، فبعد أن كانت نسبة الانخفاض 10% عام 2010م بلغت 8.3% عام 2011م ثم انخفضت إلى 6.2% و 6.4% عام 2012م و2013م على الترتيب قبل أن تسجل 4.7 % عام 2014م.
ويمثل العدد الحالي لمشتركي صناديق الاستثمار السعودية نحو نصف العدد المسجل في العام 2006م والبالغ 500 الف مشترك، وهو ما يوضح حاجة تلك الصناديق لاسترداد الثقة لدى المستثمر السعودي الذي لا يزال في معظمه يفضل الاستثمار المباشر في السوق عن الاستثمار من خلال صناديق الاستثمار المختصة .

اقرأ المزيد

وعلى النقيض توضح بيانات مؤسسة النقد ارتفاع عدد صناديق الاستثمار التي تديرها شركات الاستثمار في المملكة في عام 2014م بنسبة 6.8% ليصل إلى 252 صندوقاً، كما ارتفع إجمالي أصول تلك الصناديق بنحو 7.3% من حوال 103.2 مليار ريال في نهاية عام 2013م إلى نحو 110.7 مليار ريال في نهاية عام 2014م.
وأوضحت البيانات أن حجم الأصول المحلية لصناديق الاستثمار بقى عند مستوى 81.9 مليار ريال في عام 2014م. وارتفعت الأصول الأجنبية لصناديق الاستثمار في نهاية عام 2014م بنسبة 53.3% لتصل لنحو 28.8 مليار ريال، وبلغ نصيب تلك الاستثمارات من إجمالي اصول الصناديق في نهاية عام 2014م ما يقارب 26%. وبنهاية عام 2014م بلغ عدد المشتركين في صناديق الاستثمار 246 الف مشترك بانخفاض نسبته 4.7% عن العام السابق.

حول توزيع استثمارات الصناديق الاستثمارية داخل المملكة وخارجها في نهاية عام 2014م، أوضح تقرير مؤسسة النقد انخفاض إجمالي الاستثمار في اسواق الأسهم العالمية بنسبة 7.8% ليبلغ 11.2 مليار ريال. كما ارتفع حجم الاستثمار في الأسهم المحلية بنسبة 3.5% ليبلغ 24.5 مليار ريال. وتمثل الأسهم المحلية ما نسبته 68.6% من إجمالي استثمارات صناديق الاستثمار في الأسهم مقابل 66% في نهاية العام السابق. ويمثل الاستثمار في اسواق الأسهم المحلية والعالمية نهاية عام 2014م نحو 32.2% من إجمالي أصول صناديق الاستثمار، وفي المقابل كانت هذه النسبة في نهاية عام 2013م حوالي 34.7%.

كما ارتفعت استثمارات الصناديق في السندات الدولية في نهاية عام 2014م بنسبة 16.6% لتبلغ 2 مليار ريال مقارنة بحوالي 1.7 مليار ريال في نهاية عام 2013م، بينما ارتفعت استثمارات الصناديق في السندات المحلية إلى 4 مليار ريال في نهاية عام 2014م مقابل 2.9 مليار ريال في تهاية عام 2013م بارتفاع نسبته 38%، ومثل الاستثمار في أسواق السندات المحلية والأجنبية في نهاية عام 2014م نحو 5.4% من إجمالي أصول صناديق الاستثمار مقارنة بنحو 4.5% في نهاية العام السابق.

وبين التقرير أن استثمارات الصناديق في اسواق النقد المحلية والدولية مثل ما نسبته 55% من إجمالي أصول صناديق الاستثمار بنهاية عام 2014م مقابل 56% في نهاية العام السابق، وانخفض حجم الاستثمار في اسواق النقد المحلية من 50.8 مليار ريال في نهاية عام 2013م إلى 45.7 مليار ريال في نهاية عام 2014م وبنسبة انخفاض بلغت 10.1%، ويمثل الاستثمار في أسواق النقد المحلية في نهاية عام 2014م ما نسبته 75% من إجمالي الاستثمارات في أسواق النقد مقابل 87.9% في نهاية العام السابق. كما ارتفعت الاستثمارات في أسواق النقد الدولية بنسبة 116.9% من حوالي 7 مليار ريال في نهاية عام 2013م إلى 15.2 مليار ريال في نهاية عام 2014م.

وارتفع الاستثمار في الأصول المحلية الأخرى في نهاية عام 2014م بنسبة 196.9% ليبلغ نحو 4.2 مليار ريال تمثل ما نسبته 91.1% من إجمالي الاستثمارات في الأصول المحلية والدولية الأخرى مقارنة بنسبة 77.5% في نهاية العام السابق. في حين ارتفع الاستثمار في الأصول الأجنبية الأخرى في نهاية عام 2014م بنسبة 0.2% ليبلغ نحو 410 مليون ريال. وارتفع الاستثمار في الأصول العقارية في نهاية عام 2014م بنسبة 13.8% ليبلغ نحو 3.6 مليار ريال تمثل ما نسبته 3.2% من إجمالي اصول صناديق الاستثمار مقارنة بنحو 3% في نهاية العام السابق.

اما فيما يتعلق بتصنيف شركات الاستثمار وفقا لأصول الصناديق، أوضح التقرير أن شركة الأهلى المالية جاءت في المرتبة الأولى بالنسبة لحجم أصول صناديق الاستثمار التابعة لها بحوالي 32.5 مليار ريال تمثل ما نسبته 29.4% من إجمالي أصول صناديق الاستثمار. تلتها شركة الرياض المالية بحجم أصول بلغ 18.1 مليار ريال تمثل ما نسبته 16.3%، وحلت ثالثا شركة سامبا للأصول وإدارة الاستثمار بحجم أصول بلغ 16 مليار ريال أو ما نسبته 14.5% من إحمالي أصول صناديق الاستثمار.

ومن ناحية إجمالي عدد الصناديق احتلت شركة الرياض المالية المرتبة الأولى بعدد 36 صندوقا منها صندوق واحد مغلق، وحلت في المرتبة الثانية شركة الأهلى المالية بعدد 27 صندوقا، منها صندوق واحد مغلق، وجاءت في المرتبة الثالثة شركة أنش أس سي العربية السعودية المحدودة بعدد 21 صندوقا جميعها مفتوحة.

وأشار التقرير إلى أنه باستعراض ترتيب شركات الاستثمار وفقا لعدد المشتركين، احتلت شركة الرياض المالية المرتبة الأولى بحوالي 70.2 الف مشترك، تلتها شركة الأهلى المالية بعدد 39.1 الف مشترك، وحلت في المرتبة الثالثة شركة سامبا للأصول وإدارة الاستثمار بعدد 30.6 الف مشترك.

ذات صلة

المزيد