توقيع اتفاقيتي تدريب أكثر من 24 ألف باحث ومتدرب

“هيئة العقار” تكرم أول 5 مكاتب حاصلة على تصنيف منشآت الوساطة العقارية

دشن وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للعقار ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم الاثنين، المعرض الدائم بمقر الهيئة العامة للعقار، والذي يهدف إلى التعريف بأدوار الهيئة ومبادراتها، وذلك بحضور محافظ الهيئة وعدد من أعضاء المجلس، وشهد المعرض تكريم المكاتب العقارية الحاصلة على تصنيف منشآت الوساطة العقارية.

اقرأ المزيد

وكرم الحقيل، أول خمسة مكاتب عقارية حاصلة على تصنيف منشآت الوساطة العقارية – وفق معايير الهيئة العامة للعقار -، ضمن جهود الهيئة الهادفة لتنظيم الأنشطة العقارية في المملكة، والسعي لرفع مستوى أداء القائمين على الوساطة العقارية وخدماتها ورفع كفاءتها وجودتها وفق أفضل الممارسات العالمية، واطلع الحضور على تقرير عن عمل وإنجازات الهيئة لعام 2019.

وشهد المعرض توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين الهيئة العامة للعقار والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني؛ تهدف لتدريب 13 ألف متدرب ومتدربة، وأخرى بين هيئة العقار وصندوق الموارد البشرية (هدف)، تهدف لتدريب وتوظيف (11.220) ألف باحث وباحثة عن العمل في مجال القطاع العقاري، إذ تأتي هذه الاتفاقيات ضمن إسهامات الهيئة العامة للعقار لدعم وتوطين المهن العقارية، وتحسين الكفاءات الوطنية.

واستمع، خلال المعرض إلى شرح من محافظ الهيئة العامة للعقار عصام بن حمد المبارك، وفريق عمل الهيئة عن الخطة الاستراتيجية الشاملة للقطاع العقاري بركائزها وأهدافها وأولوياتها ومبادراتها ومقاييس أدائها، واطلع معاليه على أبرز المنصات التقنية التي أطلقتها الهيئة العامة للعقار، بينها (منصة المؤشرات العقارية) التي تخدم قطاع البيانات في مجال الأنشطة العقارية من خلال تسريع عملية تبادل البيانات وإصدار المؤشرات العقارية، والمساهمة في إجراء البحوث وإعداد الدراسات والإحصاءات في القطاع العقاري، وكذلك (منصة الخرائط الجيومكانية) والتي تحوي معلومات وصفية دقيقة وشاملة للأراضي العقارية، وتختص بحفظ المعلومات والوثائق وإدارتها بشكل فعال، بالإضافة لـ(منصة تصنيف منشآت الوساطة العقارية)، التي ستُسهم في زيادة الثقة في الوسيط العقاري، ورفع نسبة التوطين، وتحسين جودة الخدمات للمتعاملين في السوق العقاري.

ذات صلة Posts

المزيد