الثلاثاء, 11 مايو 2021

“سامسونج” تبحث عن تقسيم نفسها إلى شركتين

أشارت بعض المصادر بأن العملاق الكوري “سامسونج” يبحث عن عملية تقسيم الشركة إلى قسمين وذلك حسب ما تم اقتراحه من قبل صندوق التحوط Eliot Management Corp ضمن أعقاب الخسائر الكبرى للشركة بسبب انفجار واشتعال أجهزتها. 

اقرأ أيضا

ومن شأن هذا الانقسام الذي اقترحه صندوق التحوط في شهر أكتوبر الماضي أن يعزز قيمة الشركة للمساهمين وأن يسمح لورثة عائلة لي من تعزيز قوتها و استحواذ على نسبة أكبر من سوق الهواتف الذكية في العالم.

وذكرت المصادر بأن مجلس إدارة سامسونج سيعقد اجتماع اليوم الثلاثاء للرد على مقترحات صندوق التحوط علما بأن بورصة كوريا طلبت من الشركة التعليق بشكل مباشر إذا كان لديهم رغبة في الإنقسام من عدمه. 

ويأتي اقتراح تقسيم سامسونج للإلكترونيات إلى قسمين أحدهما يملك أغراض الملكية والأخرى الشركة المشغلة ومن المتوقع في حال تم الإنقسام أن يتم توزيع أرباح نقدية على المساهمين بما يقارب 26 مليار دولار أمريكي والتعهد بعودة ما لا يقل عن 75% من التدفقات النقدية الحرة للمستثمرين والموافقة على تعيين بعض المدراء المستقلين. 

يجدر بالإشارة بأن عائلة لي أو مجموعة سامسونج لم تعلق على خطط إعادة الهيكلة إلى هذه اللحظة ولكن هناك تسارع في جهود إعادة تنظيم الشركة منذ تولي جاي واي لي الشركة بعد إصابة والده بأزمة قلبية في شهر مايو من عام 2014.
علما بأن الشركة باعت الأصول غير الأساسية في الوقت الذي تسعى إلى دمج شركتين تابعتين لها في عام 2015 لتعزيز حصصها في الشركات الرئيسية التابعة لها للسيطرة عليها من قبل جاي واي لي وشقيقتيه.

ذات صلة


المزيد