الإثنين, 1 مارس 2021

“هواوي” تهدف للمساعدة في وضع معايير تقنيات الجيل الـ 5

لعب العملاق الصيني ومجموعة الإتصالات “هواوي” دورا رائدا في تقنيات الجيل الخامس من شبكات الاتصالات وذلك من خلال إجراء العديد من الإختبارات وتطوير العديد من قدرات التقنية حتى تحقيقه انتصاراً في وضع معايير الجيل الجديد لتعزيز القدرة على التعامل مع زيادة تدفق البيانات وارتفاع عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت في ظل صراع الشركات مع الدول لوضع المعايير المحددة للسيطرة على حدود التقنية الجديدة .

اقرأ أيضا

على عكس الأجيال السابقة فإن الجيل الجديد ينبغي أن يتبع معيارا عالميا للسيطرة على الأجهزة المتصلة بالإنترنت مثل السيارات ذاتية القيادة لتعمل في جميع أنحاء العالم, ومن المقرر أن يتم إطلاقها تجاريا في عام 2020 ومن المتوقع أن تطلق هواوي بعض منتجات الجيل الخامس الغير تجارية في العام المقبل.

علما بأن هواوي تقدم معداتها في جميع أنحاء أوروبا وآسيا قد وضعت الولايات المتحدة الأمريكية في وضع حرج بسبب مخاوف الأمن القومي الأمريكي وذلك من خلال اعتبارها صوت رائد في مجال الجيل الخامس والعمل مع الصناعات المختلفة مثل صناعة السيارات ذاتية القيادة.

كما أن شركة هواوي تدعم الترميز القطبي الذي أخذ خطوة إلى الأمام بالموافقة عليه من قبل المعيار العالمي, ووفقا للشركة فإن هذه التقنية هي الطبقة الأساسية لتكنولوجيا الجيل الخامس مما يساعد على خفض استهلاك الطاقة ورفع جودة الاتصالات اللاسلكية. 

ويجدر بالإشارة إلى أن الحكومات الأوروبية أيضا تعمل على دفع عربة الجيل الخامس مع المفوضية الأوروبية من خلال إطلاق “خطة عمل” لبدء التجارب خارج الشبكات في عام 2018 لتعزيز فرص أوروبا للعمل في الأسواق النامية وتطوير الصناعات المختلفة. 

جميع هذه الخطوات تشير إلى المعركة ليست بين شركات الاتصالات المختلفة إنما الدول ايضا تعمل على بناء توافق في الآراء بين قطاع الإتصالات ورغبة في توحيد المعايير في كافة الدول والصناعات. 

السباق إلى تطوير الجيل القادم من شبكات الاتصالات أصبح موضوع نقاش في الفترة الماضية لدى العديد من الخبراء لمعرفة مواعيد إطلاق التقنية بشكل تجاري على الرغم من عدم الاتفاق على المعايير النهائية للتقنية إلى هذه اللحظة. كما أن الشركات الكبرى مثل إريكسون وهواوي تعمل على سريع و تطوير المنتجات للجيل الجديد المتوقع أن يقود المبيعات للشركات إلى مستويات جديدة في ظل تراجع مبيعات معدات الاتصالات للجيل الرابع في هذا العام. 

 

ذات صلة


المزيد