الإثنين, 8 مارس 2021

تعاون بين AT&T و “إنتل” لاختبار الجيل الـ 5 مع عملائها  

في ظل المنافسة الشرسة بين كبار شركات الإتصالات على تطوير تقنيات الجيل الجديد من شبكات الاتصالات بالتعاون مع عدد من الشركات التقنية وإقامة العديد من الاختبارات, أعلنت شركة AT & T أحد أكبر شركات الاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية عن تعاونها مع شركة إنتل لإجراء أول اختبار لتقنية الجيل الخامس للعملاء في مدينة أوستن الأمريكية لمدة شهر كامل.

اقرأ أيضا

 وكما أعلنت الشركة في موقعها أنها تستخدم تقنية موجة الملليمتر وتبذل كل مافى وسعها لأخذ تقنية الجيل الخامس من المختبرات وإجراء تطبيقها في أرض الواقع وذلك بالعمل بشكل مستمر مع شركات كبرى مثل إريكسون وإنتل كشركاء للمشروع, علما بأن تقنية الجيل الخامس ستتوفر للعملاء فقط في منشأة شركة إنتل على مساحة نصف قطرها 300 متر.

ويبدو من هذا الإعلان بأن الشركة مازالت ملتزمة بالمواعيد المحددة لتطوير التقنية كما أعلنت في وقت سابق من هذا العام بأنها تخطط لإجراء تجربة فعلية في مدينة أوستن بحلول نهاية العام الحالي. وأعلنت أنها مهتمة في مشاهدة قدرة الشبكة على عرض الفيديوهات عالية الجودة (4K) بالإضافة إلى قدرتها على العمل مع الشبكات الافتراضية والشبكات المكتبية, ولكن بالطبع يأتي حرص الشركة على الفيديوهات عالية التقنية لأهمية الفيديو في مستقبل التقنية واستخداماتها في وسائل التواصل الاجتماعية مثل العرض المباشر.

ويجدر بالذكر أن هذه الاختبارات لا تعني بأننا على وشك رؤية تقنيات الجيل الخامس في أي وقت قريب. ويعود ذلك لأهمية التأكد من سلامة التقنية بإجراء هذه الاختبارات وبانتظار القوانين التي سيتم تشريعها للتقنية على مستوى العالم لضمان حماية الشركات والأفراد من خدمات وقدرة الجيل الجديد.
 

ذات صلة


المزيد