الأحد, 28 فبراير 2021

“فيرايزون” تختبر الجيل الـ 5 في 10 مواقع جديدة

تبحث شركة فيرايزون للاتصالات الحفاظ على مكانتها في عالم الإتصالات والمحافظة على تطوير شبكتها من خلال إعلانها عن رغبتها في اختبار الجيل الجديد من شبكات الاتصالات في 10 مواقع مختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية. 

اقرأ أيضا

وصرح نائب الرئيس التنفيذي للشركة, مات إليس, أن الشركة أبرمت عددا من التجارب الفنية والفحوصات في عام 2016 داخل المختبرات حتى وصلت السرعة داخل المختبر إلى أكثر من جيجابايت في الثانية الواحدة والآن حان الوقت لاختبارها في العالم الحقيقي واختبار النطاق العريض الثابت. 

علما بأن شركة فيرايزون هي إحدى أولى الشركات الأمريكية التي أعلنت عن خططها نحو التجارب الأولية لشبكات الجيل الخامس وهي في معركة تنافسية مع شركات كبرى مثل AT & T  وتي موبايل. 

علما بأن شركة Mobile Expert أصدرت دراسة عن حال خدمات الجيل الـ 5 على النطاق العريض وركزت الدراسة على العائد على الاستثمار وأظهرت بأن ما هو مستخدم في الجيل الخامس 28 غيغاهيرتز “باند” لا يدعم أرباح شركات الاتصالات مقارنة مع تكاليف الجيل الحالي LTE ونصحت الدراسة لتحقيق الأرباح يجب المزج بين شبكات الجيل الحالي وشبكات الجيل الخامس. 

وقالت الشركة في هذا السياق أن تطبيق الشبكات الجديدة عادة ما تشكل تحديا وأن هذه القضايا ليست شيئا جديدا على شركة كبيرة مثل فيرايزون ومن المؤكد أن تصل الشركة إلى حل مناسب لتحقيق الربحية وتقديم الخدمة المناسبة للعملاء وهذه الاختبارات هي جزء من دعم دراسة شبكات الجيل الجديد ومعرفة قدراته ومدى الربحية. 

علما بأن شبكات الجيل الحالي LTE الخاصة في فيرايزون شهدت زيادة تقارب 49% مما شكل ضغط على حركة مرور البيانات وترغب الشركة في تخفيف هذا الضغط بالتحرك نحو تقديم خدمات الجيل الخامس وتوسيع شبكتها في وقت قريب. وكانت نتائج الشركة في الربع الرابع من عام 2016 مخيبة للآمال ودون التوقعات بعد ارتفاع المصاريف التشغيلية بنسبة 0.8% و انخفاض نمو الشركة لاسلكيا 45.5%  وتراجع نسبة نمو العملاء من 1.23% في الربع الرابع من عام 2015 مقارنة في 1.34% من الفترة نفسها في عام 2016 وترغب الشركة أن تعود إلى النمو ابتداء من عام 2018 بعد الإنتهاء من المصاريف التشغيلية لتطوير شبكتها. 

ذات صلة


المزيد