الخميس, 17 يونيو 2021

مؤسسا “فيسبوك” و”أمازون” يخسران مليارات الدولارات في يوم واحد

بعد أوقات مضطربة شهدتها سوق الأسهم، أثارها توتر متصاعد بين الصين وأمريكا حول اتفاقات تجارية، وعداء تجاه شركات التكنولوجيا، بسبب معايير استخدامها للبيانات- استمرت أسعار أسهم شركات التكنولوجيا بالانخفاض يوم الثلاثاء الماضي. كما انخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 2.9%.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “فوربس” قد تراجعت ثروات اثنين من أكبر أقطاب قطاع التكنولوجيا في العالم بسبب خسائر هائلة؛ إذ انخفضت ثروة مارك زوكربيرغ، مؤسس (Facebook) عند إغلاق السوق يوم الثلاثاء، بمقدار 3.1 مليار دولار. بينما أنهى جيف بيزوس، مؤسس (Amazon) وأغنى رجل في العالم، تداولات ذلك اليوم بخسارة 4.6 مليار دولار، لتتراجع ثروته إلى 124.1 مليار دولار.

ومنذ 17 مارس/ آذار، عندما انتشرت الأخبار للمرة الأولى حول فضيحة (Cambridge Analytica) المتعلقة بسوء استخدامها لبيانات (Facebook) انخفضت ثروة زوكربيرغ بنحو 13 مليار دولار. في وقت أعلنت فيه (Forbes) أن صافي ثروته بلغ 61.3 مليار دولار عند إغلاق الأسواق ذلك اليوم. والآن يصنف بوصفه سابع أغنى رجل في العالم، متراجعاً من المركز الـ5، كما في منتصف فبراير/ شباط.

في وقت سابق من الأسبوع الجاري، استحوذ اعتذار زوكربيرغ عن دور شركته في القضية الأخيرة (Cambridge Analytica) على صفحات كاملة في العديد من الصحف البريطانية والأميركية. وورد في بيان اعتذاره: “كانت تلك خيانة للثقة، وأنا آسف لأننا لم نمنع ذلك. لكننا نتخذ الآن التدابير اللازمة لضمان عدم تكراره”.

وتراجع سعر سهم شركة (Amazon) أثناء ذلك، إلى جانب غيرها من أسهم شركات التكنولوجيا. إذ بعد إغلاقه على ارتفاع يوم الاثنين، هبط سهم الشركة بنسبة 3.7% يوم الثلاثاء. ويمتلك بيزوس، الذي أسس شركة التجارة الإلكترونية الكبرى عام 1994 نحو 16% من أسهمها. وقد تخطى بيزوس بيل غيتس، مؤسس (Microsoft) المشارك بوصفه الأغنى في العالم، في أكتوبر/ تشرين أول 2017. كما يعد الوحيد الذي بلغت ثروته 100 مليار دولار في قائمة (Forbes) للأثرياء.

ذات صلة


المزيد