الخميس, 4 مارس 2021

“مايكروسوفت” تحول معرض CES إلى حدث افتراضي

أجرت شركة مايكروسوفت هذا الأسبوع اختبارًا كبيرًا تمثل في كيفية المساعدة في تحويل معرض الأجهزة الأكبر في العالم CES إلى حدث عبر الإنترنت فقط.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “البوابة العربية للتقنية” أعطى اختيار مايكروسوفت لتشغيل معرض CES لهذا العام وإنشاء عرض افتراضي لما يصل إلى 1800 عارضًا عملاقة التكنولوجيا دفعة ترويجية كبيرة بالمقارنة مع منافسيها الأكثر شهرة في الحوسبة السحابية، أمازون وجوجل.

لكنها شكلت أيضًا مخاطر على السمعة، وكان من الصعب في بعض الأحيان التظاهر بأن معرض CES الافتراضي لهذا العام كان حدثًا مباشرًا.

وقالت جمعية تكنولوجيا المستهلك CTA، المجموعة التجارية التي تدير CES: إنها اتخذت قرارًا نهائيًا في شهر يوليو بأن الحدث سيكون افتراضيًا، ثم قدمت طلبًا لتقديم عطاءات، وقامت بتقييم أكثر من 40 منصة رقمية قبل الإعلان عن اختيارها لشركة مايكروسوفت في شهر أكتوبر.

وكان لدى شركة التكنولوجيا بعض الخبرة في استضافة الأحداث الكبيرة الخاصة بها أثناء الوباء، بما في ذلك مؤتمرات Build و Ignite التي عقدت في العام الماضي، والتي شارك فيها ما يقرب من 200000 مشارك.

وتُعد مشاركة مايكروسوفت البارزة في CES تغييرًا عن السنوات الأخيرة عندما هيمنت جوجل وأمازون على مؤتمر لاس فيغاس السنوي من خلال التسويق في كل مكان، حيث تنافست مع بعضها بعضًا لعرض المساعدين الصوتين الرقميين. 

وعلى النقيض من ذلك، حافظت مايكروسوفت على مكانة أقل حيث تحولت من شركة تركز على المستهلك إلى شركة تركز على بيع برامجها وخدماتها للمؤسسات الكبيرة.

ولم تقل جوجل ولا أمازون عما إذا كانتا قد سعتا للفوز بعقد تشغيل CES الرقمي لهذا العام، لكن كلا الشركتين كانتا تجلسان في الغالب خارج المعرض هذا العام وتعرضان أحدث منتجاتهما في مكان آخر.

وقال (جان فوستر) Jean Foster، نائب الرئيس الأول للتسويق والاتصالات في CTA: تحدثنا إلى جميع شركات التكنولوجيا الرائدة، وكان العديد من هذه الشركات يأخذ العالم المادي ويضعه عبر الإنترنت، وكان لديهم صور رمزية تتجول في أرضية عرض افتراضية، لكن هذا لا يتفق مع ما نقوم به.

واحتاج الحدث إلى مزود حوسبة سحابية يمكنه التعامل مع عدد كبير من الحضور من جميع أنحاء العالم، ويحتاج إلى أن يكون قادرًا على إنشاء نظام للتسجيل ونظام للفواتير ونظام لتوثيق الحاضرين.

وقال فوستر: كنا بحاجة إلى مستوى عالٍ من الأداء والأمان، ومن الواضح أن هذا مضمون في علامة مايكروسوفت التجارية.

لكن المهمة تطلبت من مايكروسوفت إنجاز بعض المهام التي تجاوزت ما قامت به لأحداثها الخاصة – أي إعادة إنشاء التجربة من أجل العرض العملاق للأدوات والتكنولوجيا.

وقال (بوب بيجان) Bob Bejan، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت الذي يدير الأحداث العالمية واستوديوهات الإنتاج ويقود مشروع CES: كانت المعضلة في كيفية جمع مجموعة كبيرة من العارضين معًا واستعراض ما يجب أن يقولوه وعروضهم دون وجود معرض حقيقي.

وتم تصميم هذا الحدث بصفته دليلًا نموذجيًا للعارضين من أجل التحول إلى التجربة الرقمية التفاعلية باستخدام مزيج من الفيديو والصوت والدردشة.

وشكل الحدث اختبارًا لمنتجات مايكروسوفت، مثل Teams، وهو تطبيق الاتصالات في مكان العمل الذي تحاول الشركة تقديمه بصفته خدمة لا غنى عنها لأماكن العمل أثناء تفشي الوباء.

ويمكن للحاضرين في المؤتمر إرسال رسائل لبعضهم بعضًا واستخدام Teams لجلسات الاستقبال والترحيب الافتراضية.

وحتى عندما يتلاشى الوباء، فإن مايكروسوفت تتجه نحو مستقبل يتوقع فيه أن تظل التجارب الرقمية مكونًا مهمًا في المؤتمرات والأحداث الحية الأخرى.

ذات صلة


المزيد