الثلاثاء, 7 ديسمبر 2021

“هواوي” تطور طرقًا ذكية توجه السيارات ذاتية القيادة

كشفت شركة التكنولوجيا الصينية “هواوي” أنها تعمل على تطوير طرقًا ذكية تتعامل مع السيارات ذاتية القيادة. حيث يسعى عملاق التكنولوجيا إلى النمو في مجالات جديدة وسط الرياح المعاكسة لشبكة الهاتف.

اقرأ المزيد

فنجد أنه على طريق طوله أربعة كيلومترات (2.5 ميل) في مدينة ووشي بمقاطعة جيانغسو، تنتقل الحافلة ذاتية القيادة ذهابًا وإيابًا، وتتوقف، وتتجاوز العقبات، وتزيد وتقلل من سرعتها، بناءً على المعلومات التي تتلقاها باستمرار من محيطها. بما في ذلك إشارات المرور وعلامات الشوارع والبنية التحتية الأخرى وهي أجهزة استشعار وكاميرات ورادارات تتحدث مع السيارة.

ويعتبر الموقع، الذي تستخدمه شركة هواوي تكنولوجيز العملاقة لمعدات الاتصالات وشركائها، هو جزء من أول مشروع وطني صيني للمركبات الذكية والمتصلة. حيث ترغب الدولة في جعل حركة المرور أكثر سلاسة وأمانًا، مع ضمان استفادة الشركات المحلية مثل هواوي من الفرصة الهائلة لتزويد البنية التحتية.

من جانبه قال جيانج وانج تشينج، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشركة هواوي  في مقابلة مع وكالة (بلومبيرج) أن “القيادة الذاتية هي اتجاه لا يقاوم، لكن أي سيارة معزولة وحدها لا تستطيع التغلب عليها”. مشيرا الى أن”الحل الوحيد يكمن في الحصول على مزيد من المعلومات من الطرق.” من خلال “أجهزة استشعار، وكاميرات، ورادارات مثبتة في الطرق، وإشارات الشوارع، والمرور، ومحطات الحافلات.”

وبحسب الوكالة فإن سيارة تحمل الاسم الرمزي X-Bus ، مرتبطة بشبكة التحكم في النقل ترى وتقرر كل ما يحدث على طريق الاختبار. ويكون الاتصال ذو اتجاهين الأول تمثله الحافلة التي ترسل باستمرار المعلومات إلى الشبكة ويمكنها تقديم طلبات مثل إشارات المرور المناسبة لمساعدتها على البقاء في المسار. وعلى الرغم من أن الحافلة ذاتية القيادة إلى حد كبير، الا أنه يجلس سائق سلامة خلف عجلة القيادة ويكون جاهزًا للسيطرة إذا لزم الأمر.

جدير بالذكر أن شركة هواوي تكنولوجيز المحدودة هي شركة صينية لتصنيع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية والإلكترونيات الاستهلاكية، ومقرها في شنجن، غوانغدونغ، الصين. تأسست الشركة في عام 1987 من قبل رن تشنغ فاي.

ذات صلة Posts

المزيد