%3 من السعوديين ينفقون على الهاتف النقال 100 ألف ريال سنوياً

1
كشفت دراسة أجرتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، أن 3 في المائة من السعوديين يصل معدل إنفاقهم السنوي على خدمات الهاتف النقال 100 ألف ريال، فيما يقل معدل إنفاق 3 في المائة منهم عن 500 ريال سنويا، مشيرة إلى أن أغلبية السعوديين بما يعادل 77 في المائة منهم ينفقون نحو أربعة آلاف ريال سنويا على خدمات الهاتف النقال، و14 في المائة ينفقون عشرة آلاف ريال سنويا.

اقرأ المزيد

وفيما يتعلق بإنفاق المؤسسات الحكومية، أوضحت الدراسة الخاصة بسوق الاتصالات وتقنية المعلومات، أن 79 في المائة من المؤسسات الحكومية تنفق أكثر من 200 ألف ريال على وسائل الاستفادة من حلول تقنية المعلومات والاتصالات التي تدعم اللغة العربية، إذ يصل معدل إنفاقها السنوي إلى (262202) ريال سنويا، بينما تنفق 87 في المائة من الشركات الكبيرة (80607) ريالات سنويا، وتكتفي 26.6 في المائة من الشركات الصغيرة والمتوسطة بإنفاق (7654) ريالا سنويا.حسبما تناولته “الاقتصادية”.

وذكرت الدراسة، أن 60 في المائة استخدموا الإنترنت عبر هواتفهم المحمولة خلال الأشهر الستة الأخيرة، بينما لم يستخدمه 40 في المائة على الرغم من معرفة 91 في المائة من مشتركي الهاتف النقال بوجود خدمة الإنترنت أو الثري جي. وبلغت نسبة من لديهم اشتراك إنترنت على الهاتف النقال 13 في المائة فقط، في حين أن 87 في المائة من مستخدمي الهاتف النقال ليس لديهم اشتراك إنترنت بالهاتف النقال.

وحول أسباب عدم اشتراك السعوديين في خدمة الثري جي، أرجعت الدراسة ذلك إلى أن 83 في المائة ليسوا بحاجة إليها، بينما أعزى 40 في المائة من السعوديين ذلك إلى ارتفاع سعرها، و3 في المائة أرجعوا السبب إلى غياب التغطية، و16 في المائة إلى أن أجهزة الهواتف النقالة لا تتوافق مع الخدمة.

وبحسب الدراسة، فإن بين 11 و24 في المائة من السعوديين يصل معدل إنفاقهم على خدمات الإنترنت بالهاتف النقال من 500 إلى 4000 ريال سنويا، فيما يبلغ معدل إنفاق 1 إلى 3 في المائة 10 آلاف ريال سنويا، وما بين 2 إلى 10 في المائة يقل إنفاقهم السنوي على خدمات الإنترنت بالهاتف النقال عن 500 ريال. وأشارت إلى أن السعوديين يغيرون الهواتف النقالة هم أكثر من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، إذ احتل معدل تغيير الهاتف النقال لدى السعوديين المرتبة الأولى، يليه تغيير الكمبيوتر المحمول وأخيرا الكمبيوتر الثابت، حيث يغير 52 في المائة من السعوديين أجهزتهم كل عام وثلاثة أشهر تقريبا، و14 في المائة فقط تظل أجهزة الهاتف النقال معهم أكثر من عامين، بينما يغير 12 في المائة منهم محموله كل ستة أشهر، و22 في المائة يغيرون الهاتف النقال كل عام.

وفي هذا الإطار، أكد 52 في المائة من السعوديين أنهم لا يغيرون جهازهم الكمبيوتر المحمول إلا عند الضرورة، وذكر 25 في المائة منهم أنهم يغيرونه كل عامين، بينما يغيره 19 في المائة منهم من ثلاث إلى خمس سنوات، و2 في المائة فقط يغيرونه كل ستة أشهر، و3 في المائة يغيرونه في غضون عام واحد.

أما فيما يتعلق بأجهزة الكمبيوتر الثابتة، فذكر 71 في المائة من السعوديين أنهم لا يغيرونها إلا عند الضرورة، و17 في المائة يغيرونها من ثلاث إلى خمس سنوات، و9 في المائة يغيرونها كل عامين، وأخيرا 1 في المائة فقط يغيرونها كل ستة أشهر. ونوهت الدراسة إلى أن معدل امتلاك السعوديين لأجهزة الكمبيوتر المحمولة أكثر من امتلاكهم لأجهزة الكمبيوتر الثابتة، حيث إن معدل أجهزة “اللاب توب” بالنسبة لكل أسرة سعودية يبلغ 2.2 جهازا، مقارنة بـ 1.4 جهاز كمبيوتر “ديسك توب” لكل أسرة سعودية.

ذات صلة Posts

المزيد