في بيان تمهيدي .. ميزانية السعودية 2023: الايرادات 1123 مليار والمصروفات 1114 مليار والفائض 9 مليار .. تعرف على الميزانيات المقدرة حتى 2025

كشفت وزارة المالية ان الايرادات المقدرة لميزانية السعودية للعام المقبل 2023 ستبلغ 1123 مليار ريال، فيما ستكون المصروفات المتوقعة 1114 مليار ريال، وفقا للبيان التمهيدي لميزانية السعودية للعام المقبل. ويتضح من الارقام المعلنة ان الميزانية في عامها المقبل 2023 ستسجل فائضا بقيمة 9 مليار ريال، وبالتالي يعتبر ثاني فائض للميزانية للعام الثاني على التوالي، اذا تشير تقديرات وزارة المالية تسجيل فائض بقيمة 90 مليار ريال بنهاية العام الجاري 2022. اذ من المرجح بلوغ ايرادات ميزانية السعودية بنهاية العام الجاري 2022 مبالغ تصل الى 1222 مليار ريال فيما المصروفات يتوقع ان تبلغ 1132 مليار ريال، على ان يكون الفائض 90 مليار ريال.

اقرأ المزيد

وبحسب البيان التمهيدي رفعت وزارة المالية الايرادات المتوقعة للعام المقبل 2023، بمبالغ تصل الى 155 مليار ريال وذلك بعد ان كانت مقدرة عند 968 مليار ريال في تقديرات سابقة لتصل في التقديرات الجديدة الى 1123 مليار ريال، وكذلك زادت المصروفات التي تم رفعها بقيمة 173 مليار ريال، بعد ان كانت ترجح بلوغها 941 مليار ريال في التقديرات السابقة ايضا لتصل وفق التقديرات الجديدة الى 1114 مليار ريال، فيما تم خفض التوقعات للفائض، بقيمة 18 مليار ريال، بعد ان كانت التوقعات تشير الى تسجيله 27 مليار ريال ليسجل وفق التقديرات الاخيرة وفقا للبيان التمهيدي الجديد الى 9 مليار ريال.

وفي ضوء التطورات العالمية والمحلية، تم إعداد في البيان التمهيدي للميزانية للعام المقبل 2023 ثلاث سيناريوهات للإيرادات، اذ استند السيناريو الاول وهو سيناريو أساسي على التطورات العالمية والمحلية، وهذا السيناريو اُستخدم لتقدير الايرادات في ميزانية 2023 اي ان الايرادات كما هي 1123 مليار ريال والنفقات 1114 مليار ريال. بينما السيناريو الثاني يأخذ في الاعتبار تحقق إيرادات بمستويات أقل من السيناريو الأساسي اي ان النفقات كما هي 1114 مليار ريال بينما الايرادات 1026 مليار ريال وبالتالي يكون العجز 88 مليار ريال. ويتضمن السيناريو الثالث الاخذ في الاعتبار تحقق إيرادات بمستويات أعلى من السيناريو الأساسي بحيث تكون النفقات كما هي 1114 مليار ريال بينما الايرادات تكون اعلى من المقدر في السيناريو الاساسي بحيث تسجل 1192 مليار ريال وبالتالي فائض يصل الى 78 مليار ريال.

يشار الى ان ايرادات الميزانية السعودية خلال النصف الاول من العام الجاري 2022 بلغت 648.3 مليار ريال، والمصروفات 512.9 مليار ريال، إذ سجلت الأشهر الستة الاولى من العام الجاري فائض بلغ 135.4 مليار ريال، وبالتالي يتوقع أن يكون هناك انفاق اكبر يفوق النصف الاول وايرادات اقل من النصف الاول مما سيكون له أثر على حجم الفائض الذي سينخفض إلى 90 مليار ريال لكل العام الحالي 2022.

ووفقا لبيان وزارة المالية من المتوقع ان تبلغ ايرادات ميزانية السعودية للعام بعد المقبل 2024 نحو 1146 مليار ريال، والمصروفات 1125 مليار ريال وهما يفوقان حجم ايرادات ومصروفات العام المقبل 2023، مرجحة ان يبلغ الفائض 21 مليار ريال في 2024، فيما جاءت التوقعات للعام 2025 بان تبلغ الايرادات 1205 مليار ريال، والمصروفات 1134 مليار ريال، وان يبلغ الفائض 71 مليار ريال. وتعدّ ارقام مصروفات وايرادات العام 2025 أكبر (ميزانية مقدّرة) في تاريخ المملكة على الاطلاق.

ويؤكد هذا على مضي الحكومة في خططها نحو تطبيق برنامج الاستدامة المالية (التوازن المالي سابقا) وهو احد برامج رؤية السعودية 2030، وتستهدف حكومة المملكة استكمال مسيرة الإصلاحات الاقتصادية والمالية التي أجرتها في ظل رؤية المملكة 2030 ومنها تطوير المالية العامة من خلال تحقيق أهداف برنامج الاستدامة المالية والذي يسعى إلى استكمال العمل على مبادرات برنامج تحقيق التوازن المالي والتحول إلى الاستدامة المالية من خلال عدد من المبادرات والإجراءات منها تبني قواعد مالية من شأنها أن تساهم في تعزيز الضبط المالي .

جدول يبين توقعات الميزانية السعودية للاعوام من 2022 حتى 2025 (مليار ريال)

البيان 2022 2023 2024 2025
الايرادات (مليار ريال) 1222 1123 1146 1205
المصروفات(مليار ريال) 1132 1114 1125 1134
الفائض(مليار ريال) 90 9 21 71
نمو الناتج المحلي(%) 8 3.1 6 4.5

ذات صلة Posts

المزيد