الخميس, 4 مارس 2021

“أوبر” تنشئ مركز أبحاث لدعم تقنيات القيادة الذاتية في كندا

تنوي شركة أوبر للتقنية إنشاء أول مركز أبحاث لها خارج الولايات المتحدة الأمريكية متخصص في تطوير تقنية الذكاء الصناعي ودعم مشروع الشركة في تطوير برنامج المركبات ذاتية القيادة. في وقت تواجه الشركة بعض القضايا القانونية في تطوير البرنامج داخل الولايات المتحدة مع العملاق الأمريكي “غوغل” والمتمثل في شركة “ألفا بت”.

اقرأ أيضا

 كما أعلنت الشركة أن من سيتولى قيادة المركز هو الدكتور “راكيل أورتاسون” وهو أستاذ في جامعة تورنتو لعلوم الحاسب والذي يحمل كرسي أبحاث متخصص في التعلم الآلي. ويستخدم راكيل تقنية الذكاء الصناعي والتعلم العميق لتطوير المركبات والآلات الأخرى لتعمل بشكل أكثر دقة وكفاءة.

وسيقوم فريق العمل بتوظيف عشرات الباحثين والمهندسين خلال السنوات القليلة القادمة مع التزام شركة أوبر على تقديم مبالغ مالية لدعم معهد فيكتور, وهو معهد الذكاء الصناعي الذي انطلق في شهر مارس الماضي باستثمار مشترك بين القطاع العام والقطاع الخاص من ضمنها شركات تقنية مثل “غوغل”. 

علما بأن مقاطعة أونتاريو هي أول مقاطعة أطلقت البرنامج التجريبي لاختبار المركبات ذاتية القيادة في الطرق الوعرة في العام الماضي. وقال ترافيس كالانيك, الرئيس التنفيذي لشركة أوبر, في بيان الشركة ” لقد برزت تورنتو كمركز هام لتطوير تقنيات الذكاء الصناعي, وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لمستقبل النقل.”
 
ويأتي إعلان الشركة في وقت حرج كون الشركة ما زالت تواجه القضية المنظورة في القضاء الأمريكي لدعوى شركة “ألفا بت” باتهام شركة أوبر في استخدام براءة اختراع الشركة في تطوير أجهزة استشعار لمركباتها ذاتية القيادة. وتدعي الشركة بأن أنتوني ليفاندوفسكي, قام بتحميل 14 ألف وثيقة بشكل غير قانوني قبل أن يقدم استقالته من الشركة ويؤسس شركة “أوتو” بالتعاون مع أوبر. 

وتأمل الشركة من خلال هذا المركز على جعل تقنية المركبات ذاتية القيادة تتوفر بأسعار معقولة وفعالة بالإضافة إلى تحسين السلامة من خلال تطوير نظام الخوارزميات وهي أحد أهم الأسباب التي تهتم بها الهيئات التنظيمية لتطوير نظام المركبات ذاتية القيادة. 
 

ذات صلة


المزيد