الجمعة, 23 أبريل 2021

تقرير: “مال” ترصد .. قيمة إنتاج دول أوبك من النفط ترتفع 182% خلال فبراير 2021 مقارنة بذروة جائحة كورونا في أبريل 2020 رغم تراجع الإنتاج 19%

عند وضع الأرقام بجانب بعضها البعض فإن العديد من الحقائق تتكشف، فربما ذكرنا أن شركة ما حققت أرباحاً فاقت المليار ريال، ولكن هذه المليار ربما تكون هي الأعلى في تاريخها وربما تكون هي الأقل، وبمقارنة بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” في فبراير الماضي بالأرقام التي تم الإعلان عنها خلال الشهور الماضية وتحديداً منذ يناير 2020 نجد العديد من الأمور تتجلى، فالأسعار وصلت لأعلى مستوى لها منذ يناير 2020، بينما متوسط الإنتاج اليومي تراجع على أساس شهري وسنوي، في حين ارتفعت قيمة هذا الإنتاج على المستويين (شهري وسنوي)، وكذلك نجد دول المنظمة وبقيادة السعودية قد رفعت إنتاجها في أبريل 2020 (ذروة جائحة كورونا) لمستويات قياسية إلا أن قيمة الإنتاج هذه تراجعت لمستويات دنيا قياسية أيضاً، وذلك بعد وصول الأسعار لمستويات هي الأقل منذ بداية 2003 (وفقاً للأرقام المتاحة على موقع أوبك).

24.85 مليون برميل يومياً
كشفت بيانات “أوبك” عن وصول إنتاج الدول الثلاثة عشرة الموجودة بها في فبراير 2021 إلى 24.85 مليون برميل يومياً في المتوسط، وذلك مقارنة بـ 25.49 مليون برميل يومياً في يناير 2021 وبنسبة تراجع 2.54%، ويأتي ذلك متزامناً مع قرار السعودية بإجراء خفض أحادي طوعي لإنتاجها بنحو 1 مليون برميل يومياً خلال شهري فبراير ومارس، والتي قامت بتمديده مؤخراً، ومع ذلك فإن ارتفاع الأسعار وبنسبة 12.27% إلى 61.05 دولار في المتوسط عوض هذا التراجع، حيث بلغ إجمالي قيمة متوسط الإنتاج اليومي 1.51 مليار دولار مقابل 1.39 مليار دولار في يناير وبنسبة نمو 9.4%، وعند مقارنة مستويات الإنتاج في فبراير مقارنة بمستويات ذروة الجائحة في أبريل 2020 نجدها قد تراجعت بنسبة 18.5% (بلغت 30.49 مليون برميل يومياً في أبريل) إلا أن ارتفاع الأسعار وبنسبة 245.7% أدى لرفع قيمة متوسط الإنتاج اليومي في فبراير بنسبة 181.7% مقارنة بأبريل (538.5 مليون دولار)، وكان متوسط الأسعار في أبريل 2020 قد وصل إلى 17.66 دولار للبرميل، وهو الأقل على المستوى الشهري منذ بداية 2003، وكان سعر سلة أوبك قد وصل في 22 أبريل 2020 إلى 12.22 دولار للبرميل، وهو الأقل منذ بداية 2003، وذلك وفقاً للبيانات المتاحة على موقع المنظمة.

متوسط سعر سلة أوبك وقيمة الإنتاج في الفترة بين فبراير 2021 وفبراير 2020
مجموع إنتاج دول أوبكمتوسط سعر سلة أوبكقيمة الإنتاج (بالألف دولار)الارتفاع/ التراجع في الإنتاجالارتفاع/ التراجع في الأسعارالارتفاع/ التراجع في القيمة
فبراير-21 24,84961.05 1,517,031-2.54%12.27%9.41%
يناير-21 25,49754.38 1,386,5270.73%10.60%11.40%
ديسمبر-20 25,31349.17 1,244,6400.81%15.40%16.33%
نوفمبر-20 25,10942.61 1,069,8942.89%6.31%9.39%
أكتوبر-20 24,40340.08 978,0721.35%-3.51%-2.22%
سبتمبر-20 24,07941.54 1,000,2420.14%-8.08%-7.95%
أغسطس-20 24,04645.19 1,086,6393.28%4.08%7.49%
يوليو-20 23,28343.42 1,010,9484.67%17.19%22.67%
يونيو-20 22,24437.05 824,140-8.07%47.20%35.32%
مايو-20 24,19725.17 609,038-20.65%42.53%13.09%
أبريل-20 30,49517.66 538,5426.70%-47.94%-44.45%
مارس-20 28,57933.92 969,4002.90%-38.92%-37.14%
فبراير-20 27,77355.53 1,542,235-1.93%-14.70%-16.35%

4 دول تراجع إنتاجها في فبراير

أظهرت بيانات أوبك أن هناك أربع دول تراجع إنتاجها في فبراير 2020 (سواء عن طريق الخفض الطوعي أو لظروف أخرى) مقارنة بشهر يناير من العام نفسه، وهي أنجولا (حصتها من إنتاج أوبك 5%) وبنسبة تراجع 4.3%، وغينيا (حصتها من إنتاج أوبك 0.4%) وبنسبة تراجع 11.2%، والإمارات (حصتها من إنتاج أوبك 11%) وبنسبة تراجع 0.04%، وأخيراً السعودية (حصتها من إنتاج أوبك 33%) وبنسبة خفض 10.2%، بينما ارتفع إنتاج باقي الدول في فبراير وعلى رأسهم نيجيريا (حصتها من إنتاج أوبك بعد الرفع 6%) ورفعت إنتاجها بنسبة 12%.

في حين ومقارنة بإنتاج تلك الدول في فبراير 2020 فقد تراجع إنتاجها وبشكل جماعي باستثناء ليبيا وإيران، وقامت ليبيا برفع إنتاجها (حصتها 4.8% بعد الرفع) بنسبة 712%، حيث كان إنتاج قد تراجع إلى 146 ألف برميل يومياً في فبراير 2020، بينما وصل إلى 1.18 مليون برميل يومياً في فبراير 2021، وقامت إيران برفع إنتاجها (حصتها 9% بعد الرفع) بنسبة 2%. وكان أكثر الدول تراجعاً في الإنتاج على أساس سنوي فنزويلا (حصتها من إنتاج أوبك 2%) والتي تراجع إنتاجها بنسبة 31%، تلاها أنجولا (حصتها 5%) وبنسبة تراجع 19%، ثم نيجيريا وبنسبة 17%.

إنتاج دول أوبك في الفترة بين فبراير 2021 ويناير 2020 بالألف برميل يوميا
الجزائر أنجولا الكونغو غينيا الجابون إيران العراق الكويت ليبيا نيجيريا السعودية الإمارات فنزويلا المجموع 
فبراير-218731,1192721031792,1203,8982,3301,1861,4888,1502,610521 24,849
يناير-218661,1692691161712,0853,8392,3221,1531,3289,0802,611488 25,497
ديسمبر-208561,1532691261802,0253,8462,2971,2131,3758,9652,576432 25,313
نوفمبر-208561,1792821041791,9863,7642,2911,1081,4728,9632,518407 25,109
أكتوبر-208571,1852721041901,9473,8412,2884531,4818,9602,443382 24,403
سبتمبر-208551,2362891031821,9573,6902,2921551,4608,9582,511391 24,079
أغسطس-208551,2102771181811,9403,6522,2881061,4828,8922,705340 24,046
يوليو-208081,1862851061861,9303,7522,1611081,4808,4172,525339 23,283
يونيو-208101,2232981172031,9473,7152,085901,4927,5402,387337 22,244
مايو-208191,280272931891,9784,1652,198821,5928,4822,477570 24,197
أبريل-2010061,3132931261961,9734,5043,118821,77711,6423,841624 30,495
مارس-201,0311,4022951222022,0254,5702,880911,8489,9463,507660 28,579
فبراير-2010071,3903081231912,0804,5942,6621461,7899,6833,040760 27,773
يناير-201,0121,3752941251922,0824,5082,6587931,7609,7393,027756 28,321
فبراير 21 – 20-13%-19%-12%-16%-6%2%-15%-12%712%-17%-16%-14%-31%-11%
فبراير 21 يناير 210.8%-4.3%1.1%-11.2%4.7%1.7%1.5%0.3%2.9%12.0%-10.2%-0.04%6.8%-2.5%

33% حصة السعودية في فبراير

تراجعت حصة السعودية من إجمالي إنتاج دول أوبك في فبراير 2021 إلى 33% وهي الأقل لها خلال عام، مقارنة بـ 36% في يناير 2021، و35% في فبراير 2020، في حين قد وصلت حصتها في أبريل الماضي إلى 38%، وبمتوسط إنتاج شهري بلغ 11.64 مليون برميل يومياً، ويأتي في المرتبة الثانية بعد المملكة دولة العراق وبنسبة 16% وحصتها خلال فترة الرصد تراوحت بين 15% و17%، ثم يليهما الإمارات وبنسبة 11%، وحصتها تراوحت بين %10 و13%، وتمثل الدول الثلاثة مجتمعة ما نسبته 59% من إنتاج منظمة أوبك كما في فبراير 2021.

نسب الدول من إنتاج “أوبك” في الفترة بين فبراير 2021 ويناير 2020
  الجزائر أنجولا الكونغو غينيا الجابون إيران العراق الكويت ليبيا نيجيريا السعودية الإمارات فنزويلا 
فبراير-214%5%1%0.4%1%9%16%9%4.8%6%33%11%2%
يناير-213%5%1%0.5%1%8%15%9%4.5%5%36%10%2%
ديسمبر-203%5%1%0.5%1%8%15%9%4.8%5%35%10%2%
نوفمبر-203%5%1%0.4%1%8%15%9%4.4%6%36%10%2%
أكتوبر-204%5%1%0.4%1%8%16%9%1.9%6%37%10%2%
سبتمبر-204%5%1%0.4%1%8%15%10%0.6%6%37%10%2%
أغسطس-204%5%1%0.5%1%8%15%10%0.4%6%37%11%1%
يوليو-203%5%1%0.5%1%8%16%9%0.5%6%36%11%1%
يونيو-204%5%1%0.5%1%9%17%9%0.4%7%34%11%2%
مايو-203%5%1%0.4%1%8%17%9%0.3%7%35%10%2%
أبريل-203%4%1%0.4%1%6%15%10%0.3%6%38%13%2%
مارس-204%5%1%0.4%1%7%16%10%0.3%6%35%12%2%
فبراير-204%5%1%0.4%1%7%17%10%0.5%6%35%11%3%
يناير-204%5%1%0.4%1%7%16%9%2.8%6%34%11%3%

توقعات متفائلة
تُقدر أوبك حجم الطلب على خامها في عام 2020 بنحو 22.4 مليون برميل في اليوم، أي أقل بحوالي 6.9 مليون برميل في اليوم مقارنة بعام 2019. إلا أنها وفي الوقت ذاته تتوقع أن يصل الطلب على خام أوبك في عام 2021 إلى 27.3 مليون برميل في اليوم، أي أعلى بنحو 4.9 مليون برميل يومياً مقارنة بعام 2020. وعلى مستوى العالم فقد تراجع الطلب العالمي على النفط في عام 2020 بمقدار 9.6 مليون برميل في اليوم ليقف عند 90.4 مليون برميل في اليوم، بينما من المتوقع أن يرتفع الطلب العالمي على النفط في 2021 بمقدار 5.9 مليون برميل في اليوم ليصل إلى 96.3 مليون برميل في اليوم.

79% من الاحتياطيات

وتأتي اهمية دول أوبك من أنها وبالإضافة إلى استحواذها على 27% من الإنتاج في العالم، فهي تستحوذ على 79.4% من الاحتياطات النفطية حول العالم وبإجمالي 1189.9 مليار برميل، مقابل 308.18 مليار برميل لباقي الدول وبنسبة 20.6% فقط، كما في 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد