الثلاثاء, 18 يناير 2022

ياسر الرميان: إيرادات “معادن” تضاعفت 10 مرات والشركة تستهدف الحياد الكربوني بحلول 2050

قال ياسر الرميان محافظ صندوق الاستثمارات العامة، إن الصناعات التعدينية تعد من أكثر القطاعات مرونة على مدار السنوات الماضية وهي مساهم اساسي للاقتصاد العالمي وركيزة أساسية لاقتصاد المملكة، مبينا أن السعودية تمتلك موارد طبيعية ضخة ومعادن لم تستغل بقيمة نحو 1.3 تريليون دولار، وتعمل على إعادة صياغة مستقبل قطاع التعدين. مؤكداً التزام صندوق الاستثمارات بالاستثمار في القطاع، الذي يعد أحد القطاعات الاستراتيجية للصندوق لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

اقرأ المزيد

وأضاف الرميان، في كلمته لمؤتمر التعدين الدولي، في الرياض اليوم الأربعاء، بحضور وزراء وممثلين لعدد من الدول ومنظمات دولية، أن الصندوق لديه بطل في قطاع التعدين وهو شركة “معادن”، التي التي ضاعفت إيراداتها 10 مرات في آخر 10 سنوات لتصبح من أهم المشغلين في العالم والمنطقة، مشيرا إلى أن معادن تهدف إلى الحياد الكربوني بحلول 2050، وتعمل مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست” لتطوير تكرار جديد لاستخراج المعادن من البحار.

وأوضح أن “معادن” تنظر إلى الاستثمار في نموها عبر استغلال أفضل للأموال وتوسيع أنشطتها لا سيما في الذهب، وتبحث استخدام تقنيات متقدمة في استغلال المعادن مستقبلا، حيث تعمل “معادن” مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية “كاوست” لتطوير ابتكار جديد لاستخراج المعادن من البحار.

وأوضح أن التعدين من أهم القطاعات في العالم وتعتمد عليه الكثير من الصناعات.

وأوضح أن الكثير من الصناعات المستقبلية تعتمد على قطاع التعدين، مفيدًا أن منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا وأفريقيا يعد التعدين المنصة الرئيسية فيها.

وبين خلال مشاركته -عن بعد- في لقاء جانبي، ضمن فعاليات مؤتمر التعدين الدولي، أن قطاع التعدين هو الركيزة الثالثة للاقتصاد الوطني، مشيرًا إلى أن المملكة لديها موارد طبيعية ضخمة ولديها فرص واعدة في الاستثمار في إمكانات قطاع التعدين.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد